منتدى غرفة النصرة الإسلامية

منتدى غرفة النصرة الإسلامية


    اخيتى .اثبتى ولاتتزعزعى

    شاطر
    avatar
    بتوول
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010

    اخيتى .اثبتى ولاتتزعزعى

    مُساهمة  بتوول في الثلاثاء يناير 26, 2010 2:01 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احمد الله سبحانه وتعالى واستغفره واتوب اليه من ذنوبى كلها واصلى واسلم على اشرف خلقه وحبيب قلبى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
    وبعد
    ... حيا الله اخواتى واخوانى فى الله واسال الله جل وعلا لى ولكم الاخلاص فى القول والعمل وان ينفعنى واياكم بالعلم النافع الصالح الخالص لوجه الله الكريم وان يرزقنا العمل به
    اللهم امين امين امين
    ردا على اختى بنت مصر بخصوص استفسارها حول كييفية اقناع والديها بارتدائها النقاب اللذى وربى اسال ان يمن عليها به وعلى كل بنات المسلمين عاجلا غير اجل . اللهم امين امين
    اليكى اخيتى بعضا من الامور اسال الله ان يجعلها سببا من الاسبباب التى تاخذيها بعين الاعتبار واسال الله ان ينفعكى بها

    اولا _ اليقين بان الله هو الهادى

    اعلمى اختى علم اليقين ان الله عز وجل هو الهادى يهدى من يشاء ويضل من يشاء . فلا يخفى على احد ماكان عم النبى يحوطه به من صد اذى قريش له على قدر استطاعته ومع ذلك لم يكتب له الله جل وعلا الهدايه وعندما حضرته الوفاه وقال له النبى صلى الله عليه وسلم ( اى عم قل :لااله الا الله كلمة احاج لك بها عند الله) فلم يزل يردد على ملة عبد المطلب حتى توفاه الله ونزل قول الله تعالى ( انك لاتهدى من احببت ولكن الله يهدى من يشاء )
    وكذا ماكان من امر نبى الله نوح حين دعا ابنه الى الايمان بالله عز وجل وانه سيكون من الناجين اذا امن بالله وترك ماعليه من ضلال وكفر ومع ذلك فانه لم يقدر على هدايته وكان ممن انزل الله بهم الطوفان
    وغيرها الكثير والكثير من القصص والاخبار التى تبين ارادة الله عز وجل ان يهدى من يشاء ويضل من يشاء

    o ثانياا
    اخيتى عليكى مع يقينك باان الله عز وجل هو الهادى ان تاخذى بالاسباب والتى من اهمها

    لالحاح بالدعاء
    *

    اولا بهداية الله عز وجل لوالديكى فقلوبهما بين اصبعين من اصابع الرحمان يقلبهما كيف يشاء وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم دائما مايكثر من الدعاء بقوله( اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبى على دينك ) فلا تقنطى من رحمة الله ولاتياسى من نصره القريب لكى وبهدايته لوالديكى عاجلا غير اجل فليكن دعائك فى كل سجده فى كل صلاه (اللهم صرف قلبى ابى الى موافقته على النقاب _ اللهم انك انت القادر على كل شئ فبقدرتك اهدى امى وابى الى النقاب . ) الى غيرها من الادعيه التى ترينها اخيتى وليكن لديكى اخيه الصبر حين الدعاء بالهدايه لوالديكى فلا تعجلى وليكن ذلك بالحاح على الله عز وجل فان الله عز وجل قال فى كتابه ( واذا سالك عبادى عنى فانى قريب اجيب دعوة الداعى اذا دعان فليستجيبو لى وليؤمنو بى ) وتحرى اوقات اجابة الدعاء كالدعاء بين الاذان والاقامه وفى ثلث الليل الاخير وفى ساعة الجمعه وعند الافطار من الصيام وغيرها من اوقات اخبرنا النبى صلى الله عليه وسلم ان الله عز وجل يستجيب فيها

    اصدقى الله عز وجل يصدقك

    فلابد ان يرى الله عز وجل منكى انك بصدق تريدين ان تلتزمى بالحجاب الشرعى وانكى بالفعل من كل قلبك تريدين الا تفتنى غيرك وان تلتزمى بامر الله عز وجل اللذى امركى به دون ان يكون لكى ادنى خيار او رغبه فى ان تفعلى او الا تفعلى فعليكى بالانابه الى الله عزوجل وان تخلصى نيتك لله عز وجل وان تبكى بين يدى الله عز وجل لعل الله يرى منكى انك صادقه فيما تتمنين فيرزقكى به فان الطفل اذا بكى بين يدى امه لبت له مايريد فمابالك والله جل جلاله هو ارحم بكى من

    اثبتى ولاتتزعزعى واظهرى تفكيرك وقناعاتك

    عليكى اخيتى ان ترسخى فى ذهن والديكى ان النقاب ليس مجرد غطاء للوجه تسترين به وجهكى . وانما هو بداية عقيده تصحيحنها وهو امر لابد منه فالنقاب هو فرض فرضه الله على بنات حواء اجمعين وهو سيجعلكى تنتقلين من مرتبه الى اخرى ثم الى اخرى وهكذا حتى يكتب الله لكى النجاح والفلاح والقبول فابداى بترسيخ تلك الامور فى ذهن والديكى ( مثلا يجب ان يختلف تماما تفكيرك ونظرتك الى الامور عن ذى قبل فتخبريهما انكى الان الان انشغلتى بامور غاية فى الاهميه عن ذى قبل فالان همك هو التقرب الى الله عز وجل بكل فريضه ونافله ولم يعد تفكيرك فى ثوب تلبسينه يجعلكى اجمل مما قبل او ان تخرجى انيقه جميله يعجب بيكى شاب وياتى لخطبتكى فانتى لن تكونى زوجه الا لزوجا صالحا ياخذ بيديكى للله عز وجل والله عز وجل هو كفيل ان يرزقكى به اذا امتثلتى لامره وهو ايضا جل وعلا كفيل ان يحرمكى منه ان عصيتيه واظهرتى ماامرتى بستره وان همكى الان هو نصرة دين الله ... وغيرها من امور يجب ان ترسخيها فى ذهن والديكى
    وقد قلتى سابقا اختى فى الله انكى تبكين دون ان يراكى احد ... فلماذا؟
    ان شعر من حواليكى بانكى فعلا لاهم يشغلكى ويشغل تفكيرك فى كل لحظه وثانيه الا فعلا ان تلتزمى بالحجاب الشرعى وان راو منكى فعلا انكى مهمومه حزينة كل الحزن وان هذا الامر ينغص عليكى حياتى ويمنعكى من الفرح والسعاده وان كنتى مازلتى تدرسين فعليكى ان تظهرى مدى كرهك لخروجك لطلب العلم الدنيوى هذا وعدم رغبتك فى اتمامه وانتى مقصره فى امر امركى الله به وان كنتى تعملين فبينى نفس الامر بشده بل واتركيه رغبة منكى ان تفعلى ما هو متاح لكى ابراء لذمتك بين يدى الله جل وعلا اذا سالتى يوم القيامه
    فبااذن الله وحوله سيستجيبا لكى يوما ما بقدر الله
    عز وجل


    واليكى اختى فى الله بعض الكلمات اقتبستها انقلها اليكى
    الكود:

    ولكن أبشري فإن الله غالب على أمره وكفى به سبحانه وكيلا، ولكني أوصيك بعد تقوى الله بضرورة الحرص على احترام الوالد والاجتهاد في نيل رضاه حتى يتبين لهم جميعًا أن الالتزام بآداب الدين يزيد الفتاة برًّا لوالديها وحرصًا على رضاهما ورغبة في إدخال السرور عليهما، وحرصًا على القيام بحق الأرحام، وليس كما يفهم كثير من الناس بأن التدين تعصب وتهجم وسوء في المعاملة وإساءة لكبار السن.

    كما أرجو أن تجتهدي في إزالة هذه الشبهات ولو بالاستعانة بعد الله بالدعاة الموثوقين، وحبذا لو كانوا ممن يقدرهم الوالد، أو كانوا من الأقارب، كما أرجو تكرار المحاولات لإقناعهم مع ضرورة اختيار الأساليب المناسبة والأوقات المناسبة، ودعوة الأخوات الملتزمات لزيارة الأهل وإظهار محاسن الحجاب والستر والذي يكفي منها فهمنا لقول الله تعالى: (ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين)[الأحزاب:59].
    ولن ينال هذا العم خيرًا من هذا العمل، ولن يضرك كلام الوالد وتهديده، ومع ذلك فإنه سوف يتراجع عن كلامه وتهديده، وسوف تكونين فخرًا وشرفًا لأسرتك بإذن الله.

    ولا يخفى على العقلاء أن الشباب يرغب في الفتاة المحجبة؛ فهي التي تؤتمن على الأعراض والبيوت، وحتى السفهاء الذين يقضون أوقاتهم في العبث بمشاعر الفتيات لا يختارون لبيوتهم إلا العفيفة؛ فإن رفيقة الهوى لا تصلح أمًّا وربة بيت، وقد تنازلت كثير من الفتيات عن الحجاب والحشمة فخسرت الدنيا والآخرة، وما عند الله من توفيق وخير لا ينال إلا بطاعته.

    وحركي في نفس والدك كوامن الغيرة على الأعراض، واعرفي له فضله واشكريه على قيامه بتربيتك، وبيني له ما تعانيه الفتاة عندما تظهر زينتها وتخالف أمر ربها، وقولي له لا مانع عندي من وضع الحجاب إذا امتنعت عن الخروج وتركت الدراسة، وأرجو أن تسمح أن أقول لك في أدب وحب وتقدير وعرفان بالجميل: "إن طاعة الله أغلى وأعلى"، وكل أملي في أن يكون أحب الناس عندي عونًا لي على طاعة ربي، وأنا فخورة بك وسعيدة بأبوتك لي، وشاكرة لمشاعرك الطيبة ولن أنساك من صالح الدعوات، وأرجو أن أفوز برضا الله ثم برضاك.
    والله الموفق.

    أشغلي نفسك بذكر الله وتلاوة الكتاب، واعلمي أنه لن يحدث في كون الله إلا ما أراده، وأن الأمة لو اجتمعوا وخططوا وكادوا ليضروك بشيء لن يستطيعوا إلا بشيء قد كتبه الله عليك، وإن اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف، وإذا لم يكن للرفض سبب فأرجو أن يكون في العقلاء من يتمكن من أخذ الحق لك، وأرجو أن تصبري عليهم وتقابلي إساءتهم بالإحسان، وواصلي برك لوالديك، واحتملي الأذى، واصبري فإن العاقبة للصابرين .

    ونسأل الله أن يسهل أمرك وأن يغفر ذنبك.

    د. احمد فرجاني
    واليكى اخيتى فى الله هذا المقال لشيخنا الفاضل محمد حسين يعقوب


    http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=2449





    اسال الله ان ينفعنى واياكى وان يكتب لنا جميعا الفلاح والنجاح
    وتقبلى مرورى اختى الكريمه


    وسلام الله عليكى ورحمته وبركاته
    avatar
    العزيزة بالله
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: اخيتى .اثبتى ولاتتزعزعى

    مُساهمة  العزيزة بالله في الأربعاء يناير 27, 2010 1:16 am

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    جزاكى الله خيرا اخيتى عن هذه الكلمات المباركة جعلها الله فى ميزان حسناتك نفعنا الله ونفع بك اخيتى

    واختنا التى تقصديها قد سجلت فى هذا المنتدى باسم بنت مصر نتمنى ان تقرا هذا الكلام وتستفيد منه

    وننتظر مشاركاتك الطيبة معنا اختى الفاضلة

    لكن عفوا اختى الكريمة لى طلب منك هو لو تكرمى اختى ممنوع وضع روابط لمنتدايات غير هذا المنتدى وهذه المقالة موجودة فى موقع الشيخ نفسه كان ممكن ان تضعى رابط المقال من موقع الشيخ

    وجزاك الله اختى خيرا وكتب اجرك

    تقبلى مرورى


    _________________

    صوت القلم
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: اخيتى .اثبتى ولاتتزعزعى

    مُساهمة  صوت القلم في الأربعاء يناير 27, 2010 1:28 pm

    السلام عليكم

    جزاكم الله خير الجزاء على النصيحه

    وجعله فى ميزان حسناتكم

    ونفعنا ونفعكم به الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 8:47 am