منتدى غرفة النصرة الإسلامية

منتدى غرفة النصرة الإسلامية


    الحرب على المرأة المسلمة

    شاطر
    avatar
    العزيزة بالله
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    الحرب على المرأة المسلمة

    مُساهمة  العزيزة بالله في الجمعة فبراير 12, 2010 2:24 pm

    [الحرب على المرأة المسلمة من الداخل والخارج]
    الحرب على المرأة المسلمة لا يخوضها الأعداء الخارجيون وحسب , بل ويشاركهم في وزرها الأعداء الداخليون وهم كما يلي:
    1ـ التحالف الصهيوصليبي يشن حربا في بلاده على المسلمات بالإضافة إلى مؤسساته والتي تشن نفس الحرب في داخل بلداننا الإسلامية.
    2ـ مناديب التحالف الصهيوصليبي من حكامنا الفجرة ومؤسساتهم بمختلف أنواعها.
    وللعلم نقول:نحن لا ننتظر من مناديب التحالف الصهيوصليبي غير ذلك , فقد أخبرنا رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن وجود أنظمة الجور لازم لوجود العري والانخلاع من الستر والاحتشام.
    أخرج مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا."
    3ـ المؤسسة الدينية التابعة للسلطان وليس بخاف على أحد ما قام به ما يسمى بشيخ الأزهر في تأييده لحكومة فرنسا منع الحجاب , وما قام به مع الفتاة المنتقبة في إحدى القاعات الدراسية بمصر .
    أخرج أحمد في مسنده َعنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ـ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:" إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ."
    وهنا أنا أذكر أبنا أمتي بهذه الكلمات:"إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم"
    إذن: إنه العالم المنحرف عن منهج الله بكليته يحارب الإسلام وتوجهاته , وهذا ما أنبأنا به النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فهبوا يا حماة الدين بكليتكم للذود عن دينكم , فإنه في خطر.
    أخرج أبو داوود في سننه عن ثوبان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها " فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال " بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء ( ما يحمله السيل من وسخ ) كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن " فقال قائل يارسول الله وما الوهن ؟ قال " حب الدنيا وكراهية الموت".
    [أشكال وصور الحرب على المرأة المسلمة]]
    ودعونا نعدد وبشكل سريع بعض صور الحرب على المرأة المسلمة:
    1 -حرب ضد الجلباب.
    2ـ حرب ضد الحجاب.
    3ـ حرب ضد النقاب.
    4ـ حرب ضد تحريم الإسلام للاختلاط.
    5ـ حرب ضد تحريم الإسلام للخلوة.
    6ـ حرب ضد تحريم الإسلام للتبرج.
    7ـ حرب ضد تحريم الإسلام للخروج غير المبرر للمرأة.
    8ـ حرب إعلامية وشعارات واهية تنص على مظلومية المرأة في المجتمع الإسلامي , وبسبب تعاليم الإسلام.
    ونحن نقول هنا لكل من يحاول محاربة الإسلام بأن الإسلام لا يحارب , لأنه محفوظ من قبل الله , والله لا يحارب.
    قال الله تعالى:
    {وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا (43) أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا (44)}[الزخرف].
    [دور المرأة المسلمة أمام هذه الحرب]
    وهنا لا ننسى دور صاحبة الشأن ... إنه دور المرأة المسلمة تجاه الحرب ضدها , ودورها يكمن في أن تثبت على دينها ولا تتأثر بهذه الزوابع العاتية التي تريد أن تسلخها من إسلامها , فلتثبت كما أُمرت , فلقد أُمر رسولها بالثبات فثبت , ولنا فيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ القدوة الحسنة , قال الله تعالى:{فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43)}[الزخرف].
    ولتعلم كل أخت مسلمة أن التمكين له ركنان :
    أولهما:الصبر على منهج الله , وثانيهما:اليقين بانتصار هذا الدين .
    إذن:وحتى تنتصر الأخت المسلمة في هذه المعركة فهي بحاجة إلى صبر ويقين بهذا الدين , كما قال رب العالمين:{وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ (24)}[السجدة]
    [دور المجتمع المسلم أمام هذه الحرب]

    ودور المجتمع المسلم تجاه هذه الحرب يتمثل في النقاط التالية:
    1ـ توظيف كل الإمكانيات وتوحيد كل الجهود للتصدي لمحاولات التحالف الصهيوصليبي في تغريب المرأة المسلمة .
    قال الله تعالى:
    { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) }[المائدة] .
    وقال أيضا:
    { ثمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (18) إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ (19)}[الجاثية]
    2ـ تربية الفتاة المسلمة على منظومة الآداب والقيم الإسلامية , والجدية في تحمل مسؤولياتنا التربوية والدينية تجاه أبنائنا.
    قال الله تعالى:
    { وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ (24)}
    وأخرج البخاري في صحيحه عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا:أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:" كُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ فَالْإِمَامُ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ فِي أَهْلِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْمَرْأَةُ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا وَالْخَادِمُ فِي مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ قَالَ فَسَمِعْتُ هَؤُلَاءِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَحْسِبُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَالرَّجُلُ فِي مَالِ أَبِيهِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ."
    3ـ التقويم المستمر والمتابعة الدءوبة لسلوكيات أبنائنا وبناتنا.
    4ـ ربط أبنائنا بسلفهم الصالح من الرجال , وربط بناتنا بسلفهن من النساء.
    [الحرب على المرأة المسلمة وقلب الحقائق]
    إنني لأظن أننا نعيش في ما سماه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالسنين الخداعات , الذي صار فيه العري فنا تتسابق في مضماره النساء , وأصبحت العلاقات غير الشرعية مع الرجال حرية شخصية , وأصبحت فيه الخلوة والاختلاط مظهرا من مظاهر التحضر , وأصبح فيه التزام المرأة بلباسها الشرعي وأوامر ربها ـ سبحانه وتعالى ـ تخلف ورجعية ورجوع إلى العصور الحجرية .
    ولكن لا بأس بذلك كله فالمؤمن لا يكترث بأحكام الناس ولا يأبه بها ما دام مرضيا لربه حريصا على طاعته.
    أخرج ابن ماجه في سننه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" سَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ سَنَوَاتٌ خَدَّاعَاتُ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ قِيلَ وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قَالَ: الرَّجُلُ التَّافِهُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ."
    [الحرب على المرأة المسلمة وسنة التمحيص]
    لعل الحكمة الإلهية من شن مثل هذه الحرب على المرأة المسلمة هي اختبار المرأة المسلمة وابتلاؤها ... أتثبت مع الصعاب على طاعة ربها فترفض خلع ما اعتقدت وجوب ارتدائه؟ أم إنها ستسلم عند أول عقبة فتكون مثلما يريد الغرب منها؟
    ومن المعلوم أنه لا يسلم للإنسان دين بدون ابتلاء , فالبلاء والعناء ضريبة من التزم بدين رب الأرض والسماء.
    قال الله تعالى:
    {الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3)}[العنكبوت].
    وقال أيضا:
    {مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179)}[العنكبوت].
    وأخرج البخاري في صحيحه من حديث عائشة أن ورقة قال للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ :" لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ."
    [أدوات الأعداء في تحقيق أهدافهم ضد من أسلم من النساء]
    والأعداء في تحقيقهم لأهدافهم من وراء الحرب على المرأة المسلمة يستخدمون أوات ووسائل وأبرزها:
    1_القنوات الفضائية بما تبثه من أفلام ومسلسلات وحوارات ومناظرات مناهضة للتشريعات الخاصة بالمرأة المسلمة.
    2ـ المحطات الإذاعية.
    3ـالمجلات والنشرات والبيانات والأشرطة.
    4ـ المؤسسات الصهيوصليبية والتي يعمل فيها أبناء جلدتنا.
    5ـ السينما والإنترنت.
    6ـ المؤسسة التعليمية والتي وضع منهاجها الصليبي الحاقد دانلوب.
    فالحذر الحذر يا أبناء الإسلام من هذه الأدوات جميعا , حافظوا على أبنائكم وعلى هويتهم الإسلامية , وكما سلمتم الراية بيضاء نقية فسلموها لأبنائكم , واعلموا أن دين الله غالب وأن ما سواه مغلوب , والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين.
    قال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171) إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ (172) وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173)}[الصافات].

    فهل كل أمرأة أنبهت لهذه الحروب وهل علمت انه اصبح من الواجب والفرض عليها أن تجاهد فى سبيل الله أى تحارب هؤلاء الغزاة الذين يأتون ألى داخل بيتها ويأسرون أبنأها فى سجن أفكارهم المسممة والقاتلة لعقيدة أبنائنا هيا أفيقي أيتها المسلمة لقد حان الوقت للجهاد جهاد وأنتى فى داخل بيتك فهى ساحة القتال حاربى هذا الغزو الفكرى الهادم لعقيدة المسلمين كونى أنتى وأبنائك على هدى حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم وأحمى أبنائك

    والحمد لله رب العالمين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    _________________
    avatar
    محبة الشهادة
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: الحرب على المرأة المسلمة

    مُساهمة  محبة الشهادة في السبت فبراير 13, 2010 3:20 am

    تعجز الكلمات عن الثناء من اجل الغيرة على دين الاسلام وما يقوم به اعداء الله فى هدمه عن طريق المرأة المسلمة كما اغبطك على جرأتك وغيرتك لدين لله فهكذا تكون الغيرة والحمية على دين لله ثبتنا الله والجميع على دينه فالماسك على دينه فى تلك الايام كالقباض على جمرة من النار


    _________________
    avatar
    ريحانة الدعوة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى
    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: الحرب على المرأة المسلمة

    مُساهمة  ريحانة الدعوة في الأربعاء فبراير 17, 2010 1:16 pm



    الله المستعااان

    بارك الله فيكِ اخية
    تقبلي مرورى
    avatar
    العزيزة بالله
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: الحرب على المرأة المسلمة

    مُساهمة  العزيزة بالله في الجمعة فبراير 19, 2010 1:43 pm

    ريحانة الدعوة كتب:

    الله المستعااان

    بارك الله فيكِ اخية
    تقبلي مرورى


    جزاك الله خيرااختى اغالية

    تشرفت بمرورك


    _________________

    صوت القلم
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010

    رد: الحرب على المرأة المسلمة

    مُساهمة  صوت القلم في الإثنين مارس 08, 2010 9:30 am

    السلام عليكم

    بارك الله فيكم اختى الفاضله

    وجعله فى ميزان حسناتكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 4:22 am